الرئيسية / الأخبار / الدكتور الحارثي :وصول الصرف الصحي إلى ترج هدمٌ لنا ولقلوبنا
03004867-71D4-4F39-AA37-64681C4B3B06

الدكتور الحارثي :وصول الصرف الصحي إلى ترج هدمٌ لنا ولقلوبنا

سويد الخشرمي – ترج : تذمر مواطنو ترج من قرب تشغيل محطة الصرف الصحي بمحافظة النماص ومساهتمها – حسب وصفهم – في تلويث وادي ترج المكتظ بالسكان وأشجار النخيل التي تعتبر رافداً مهم للزراعة في بيشة بشكل خاص والمملكة بشكل عام ، ودشّن مغردون هاشتاقاً بعنوان #ترج_ينخاكم_من_الصرف ناشدوا من خلاله المسؤولين العدول عن القرار وإيجاد حلول بديلة.

الدكتور محمد بن عبدالله آل عاطف الحارثي كتب مقالاً بهذا الخصوص بعنوان (ترج يستغيث) قال فيه :

يُعتبرُ وادي ترج من الأوديةِ الكبيرةِ حجمًا ، والباهية جمالًا.
فعندما نتحدَّثُ عن موقع هذا الوادي فنحنُ نتحدَّث عن وادٍ يربط محافظتي النماص و تنومة بمحافظة بيشة بطولٍ يتجاوز المئة والثمانين كيلو مترات .
وتجري فيه تلك العيون العذبة والتي ترسم للجميعِ مدى التناغم بين جباله وجريانِ مياههِ الصَّافية والّتي صوَّرت لنا عظمةَ الخالق -سبحانه وتعالى-
فكما يقول الشاعر :
وعذبُ الماءِ من مطرٍ
على الوديانِ قد سارَ….
ليسقي الزَّرعَ والبشرَ
جوادًا كان مِدرارا….
فتلكَ طبيعة غنَّاء
غدت للفكرِ أسرارا….
إلهُ الكونِ سوَّاها
عليها كانَ قهَّارا….

كان ومازال ذلك الوادي مصدر شُربٍ للإنسانِ والحيوانِ والنَّباتِ وهذا ماجعلهُ مُمَيَّزًا دونَ غيرهِ من الأودية.
وما امتلكه من حُبٍّ عظيمٍ بقلوبِ أهله،فقد وُلِدُوا وترعرعُوا بينَ أحجارهِ وتغنَّوا بأصوات جريان مائه .
وعندما أتطرَّقُ لهؤلاءِ فإنَّني أذكر بني الحارث ، وبني عمرو ، وبني شهر البادية.الّذين يقطنون بذلك الوادي.
ثُمَّ يأتي ذلكَ الإنسان والذي دأبَ على تدميرِ بيئته، وكأنَّ شيئًا لم يكن! فأنت لاتعلمُ ياهذا أنَّ هذا الوادي جُزءٌ منا بل هو كلنا! ويعني لنا الكثير هو أرضنا هو مسكننا هو حياتنا، قل بربي كيف نموت ونحن أحياء؟!
أيُّ هدمٍ لشبرٍ من هذا الوادي هو هدمٌ لنا ولقلوبنا، فهل فهمت؟!
هل يحق لك أن تأتي بكلِّ سهولةٍ وتصعقنا بمايسمى ” مياه الصرف الصحي” ؟!
هل يحق لك أن تعبث بالجمال؟!

أيّ مشروعٍ هذا؟!

ياهذا، كُفّ عمّا تفعل واستجبْ لما يراه وادي “ترج”
فها هو يستغيث قائلًا:
أنقذوني من هؤلاءِ العابثين !

وكأنهُ يُذكِّرُنا بقولِ الشاعر:
بانَ الفسادُ هُنا في الأرضِ وانتشَرَ
في البرِّ والبحرِ ، لافرقٌ نرى العِلَلَا
تبكي السماءُ على أرضٍ مُعظَّمةٍ
أصابها الضُّرُّ ، باتتْ تُدمعُ المُقلَا

وأخيرًا ،يا ولاةَ اﻷمر:
هذا وادي ترج يُناشدُكم بالله لتحقيقِ آمالِ أهله وذلك بعدمِ قلبِ كيانه واستغلاله وكفّ الأذى عنه …
فهم ُ فيهِ في عيشٍ وهناءٍ أحبّوه واديًا فلْيتركوهُ لهم ليُكملوا حياتهم الهانئة فيه.
—————————

3146530D-3CB5-4981-8CA7-162588AC7DD3 88E98291-5DA6-4120-A5C5-5A22269A79A0 95E903DC-A778-4FF1-ADAC-A68DD4AD0828

EF89C190-AE3F-483B-818B-175819201B9F 2BE58AEC-2262-404A-87F3-0FC2535B3D4A 0BBB573D-BB17-4E89-8D73-6890E2959873 03004867-71D4-4F39-AA37-64681C4B3B06 5D91A343-11ED-4122-8039-3EFED552AEE8

عن admin

شاهد أيضاً

0C64E239-F3B9-4DD9-B5D5-0E37C8BC7DA2

بعد 12 أيام من إصابته بالحد الجنوبي.. هكذا استقبل ذوو “الحارثي” نبأ استشهاده 

Share this on WhatsApp سويد الحارثي – الطائف : تلقى ذوو الشهيد جندي أول “فهد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *